قواعد النشر

سياسة النشر :

تقوم سياسة النشر لمجلة التربية والتقدم إنسانياً على مبادئ الموضوعية والإنصاف وعدالة التوزيع في الحقوق والواجبات، والبُعد عن التمييز العنصري من أي نوع: عرق أو جنس أو معرفة أو مرحلة عمرية أو طبقة اجتماعية أو جغرافية، في التعامل فكرياً أو بحثياً أو كتابياً مع الآخر. فأكرم الناس لدينا هو من يحترم الله ويخدم كرامة وتقدم الإنسان أيا كان نوع أو موقع هذا الإنسان .. مع أننا معنيين ابتداءً بالبيئات النامية.. حيث الأمل في تعزيز مختلف الفعاليات الجامعية والمدرسية والاجتماعية عبر العالم، والمساهمة معنا في إغناء وتفعيل الحركة التربوية الإصلاحية التي نطمح لها.

أما سياسة النشر الأكاديمية،، فتستثنى أي مقال أو بحث غير جديد تمّ نشره بالكامل، أو تمّ تقديمه لجهة أو أكثر أخرى: إلكترونية أو ورقية تقليدية. كما تمتنع المجلة عن نشر أي مقال أو بحث يحتوي على لغة أو أفكار أو ميول منحازة أو تنتهك خصوصية الإنسان: فرداً أو جماعة أو أسرة أو مؤسسة أو مجتمعاً.. أو تنوّه لأساليب تعامل غير خلقية أو غير لائقة مع عينات أو مجتمع البحث سواء كانت هذه بشرية أو حيوانية حيث التجارب والدراسات التجريبية أو المعملية.

كما لا تتبنى مجلة التربية والتقدم نشر أي مقال أو بحث لا يخدم مباشرة: فكرياً وتطبيقياً ميدانياً حاجات وتنمية المعلمين والمتعلمين والكوادر المدرسية والجامعية الأخرى ومؤسساتهم الأسرية والتعليمية والاجتماعية المدنية الأخرى.. فالإنسان هو أغلى ما نملك .. وإن صون كرامته ورعاية تقدمه يشكلان جوهر غاياتنا العليا.

أما المقالات التي تفتقر لمنهج القياس المنطقي (بالمقدمات الكبرى والصغرى والنتائج)،، والبحوث والدراسات التي لا تحترم كاملاً منهج البحث العلمي المعروف فتعتذر مجلة التربية حتماً عن نشره.

منهجية البحث العلمي للبحوث والدراسات المقدمة للمجلة عموماً ، وبخاصة في باب التربية وتنمية الإنسان

تقوم منهجية البحث العلمي التي تحرص المجلة على تأكيدها لدى الباحثين والكتاب،، والمتداولة عموماً في أدبيات البحث العلمي، على العناصر التالية:

1 - ملاحظة ووصف الموضوع أو المشكلة بعرض خلفية البحث من حيث الإحساس بالمشكلة ومراجعة المعرفة المتوفرة.

2 - تعريف المشكلة بطرح سؤال محدّد لها.

3 - طرح فرضية أو/ وأسئلة البحث.

4 - اختبار الفرضيات بجمع وتحليل وتفسير البيانات .

5 - تطوير المفاهيم والنظريات العلمية نتيجة رفض أو قبول أو تعديل الفرضيات أو الإجابة عن أسئلة البحث.

منهجية الكتابة العلمية الممكنة في إعداد مقالات ودراسات باب: التربية- الوسيلة الاستراتيجية السلمية للتغيير

نقدم لهذا الباب من النشر في المجلة، بالإضافة لإعتماد منهجية البحث العلمي المعروفة ومنهج القياس المنطقي المعروفين، العناصر التنظيمية التالية:

1 - صفحة أولى تضم عنوان المقال تو البحث واسم الباحث او الكاتب والجهة التي يرتبط بها وسنة النشر.

2- المستخلص أو المقتطف Abstract ، ويضم أهم الأفكار والآراء والحلول التي وردت في المقال.. أو اسم المشكلة وسؤالها أو/ و فرضياتها ثم موجز منهجية البحث والاستنتاجات العامة التي تمّ التوص إليها. يجب أن لا يتعدى المستخلص نصف صفحة على الأكثر.

3- مقدمة توضيحية للتربية كعملية بنائية هادفة للإنسان وكوسيلة استراتيجية سلمية للتغيير: مؤيدة أو معارضة (بحدود صفحة أو اثنين) .

4- الموضوع الإنساني أو المؤسسي الذي يمكن للتربية تغييره أو يصعب عليها تغييره.. مع توضيح بحدود صفحة إلى ثلاث لماهيته ومكوناته ودوره في تنمية وتقدم الإنسان، أو الأسباب التي تجعله قادراً أو عاجزاً عن التغيير الاستراتيجي المطلوب.

5- مناقشة الخطط والآليات والطرق والفعاليات المقترحة لتمكين التربية من تحقيق التنمية الإستراتيجية المنشودة في الإنسان، بحدود خمس الى عشرة صفحات.

6- خلاصة تحليلية ناقدة لمحتوى المقال أو الدراسة .

7- المراجع والملاحق.

منهجية الكتابة العلمية في باب: مستخلصات رسائل الماجستير والدكتوراة والفعاليات التربوية والعلمية.

نقدم لإعداد مستخلصات هذا الباب من النشر بالمجلة، الأطر العملية التالية:

منهجية كتابة مستخلصات رسالة ماجستير أو دكتوراه:

تبدو عناصر كتابة مستخلصات الدراسات العليا،أو مشاريع التخرج بمرحلة البكالوريوس أو البحوث الطويلة المعمقة،، في التالي (بحدود صفحة إلى خمسة صفحات على الأكثرللمستخلص) .

1 - سؤال المشكلة والفرضية إن وجدت.

2 - موجز مكثف المنهجية البحث من تصميم وعينات وإجراءات جمع البيانات والتحليل الإحصائي والنتائج التي ثم جمعها.

3 - الاستنتاجات العامة التي ثم التوصل إليها .

4 - تضميناتها للتطبيق وتقدم التربية والإنسان في الواقع.

منهجية كتابة تحليل ونقد كتاب أو رسالة ماجستير أو دكتوراه أو بحث أو دراسة.
تبدو عناصر تقرير التحليل والنقد هنا، موجزة بالتالي:

تبدو عناصر البحث الثلاثة: المشكلة ومنهجية بحثها ثم حلها عند تحليل ونقد الكتاب أو دراسة،، للتعرف على قيمتهما أو مساهمتهما في تقدم المعرفة والإنسان أو القضية المطروحة لديهما، في تقرير يتراوح غالباً بين ثلاثة إلى خمس صفحات، بالأسلوب التالي:

البيانات التمهيدية على صفحة منفصلة، مثل: اسم الباحث أو الكاتب وعنوان الدراسة أو الكتاب ومجالهما وطولهما بالصفحات وجهة النشر وتاريخه.

مقدمة تمهيدية موجزة بدون عنوان عادة للتعريف العام بالمؤلف/الباحث وعنوان الدراسة أو الكتاب وأهدافهما المقترحة من المؤلف، وربما من دار النشر أيضاُ. كما يعرض الباحث الناقد هنا المبررات التي دعته مبدئياً لاختيار الدراسة أو الكتاب للتحليل والنقد(خلفية مشكلة التحليل والنقد)

عرض موجز للأفكار أو النتائج العامة كما هي متوفرة بفقرات الدراسة أو فصول الكتاب ومنهجية البحث والتأليف والأسلوب المنطقي العام الذي اتبعه المؤلف الباحث في إنجازعمله(مادة التحليل والنقد في الفقرة الرئيسية التالية)

تحليل العلاقات بين:

* أهداف الدراسة / الكتاب والنتائج التي تم التوصل إليها.

* نتائج الدراسة / الكتاب والقضايا العلمية أو الاجتماعية المتصلة بها في الواقع.

* طبيعة موضوع الدراسة/ الكتاب وأسلوب البحث أو التأليف في كل منهما.

5- مناقشة نتائج الدراسة/ الكتاب من حيث:

* مواطن القوة والضعف العلمية والفنية في النتائج وأسلوب البحث وصيغة التقديم أو فوائدها وانعكاساتها.

* تضمينات النتائج أو فوائدها وانعكاساتها للحاضر والمستقبل أكاديميا أو فردياً أو اجتماعياً .

* توصيات ومجالات تطبيق النتائج والدراسات الممكنة بخصوصها في المستقبل .

6- المراجع: لا يحتاج في العادة تقرير البحث الناقد للمراجع بمفهومها التقليدي ومع هذا فقد يلزم الباحث / الناقد توثيق تحليله ومناقشته لبعض الآراء والحقائق البارزة في الحقل الذي هو بصدده،، حيث يصبح تدوين مراجعها المباشرة أمراً مناسباً.

منهجية كتابة تقرير الدراسات والبحوث التجريبية والميدانية

تتلخص هذه المنهجية المتداولة عموماً في أدبيات البحث العلمي، بالعناصر التالية:

1- صفحة العنوان، وتضم البيانات التمهيدية مثل:عنوان البحث واسم الباحث والمؤسسة التي يتبعها.

2- المستخلص او المقتطف: وهو خلاصة مكثفة تقع في مائة إلى مائتي كلمة- حوالي نصف صفحة على الأكثر، تضم غرض وأهم محتويات البحث. ويوضع في مقدمة التقرير أو في النهاية مباشرة بدل الخاصة التقليدية التي يختم بها الباحث عادة دراسته.

3- المقدمة : ماذا كانت المشكلة ؟ (طبيعة وعبارة المشكلة وأسئلتها وفرضياتها...)

4- الطرق: كيف درست المشكلة (منهجية بحث المشكلة)

5- النتائج: ماذا وجد بخصوص حل المشكلة (جمع وتحليل البيانات)

6- المناقشة: ماذا تعني هذه النتائج (تفسير البيانات وطرح الاستنتاجات والتضمينات والتوصيات).

7- المراجع والملاحق.

 

منهجية كتابة تقارير الندوات والمؤتمرات والاجتماعات العامة وحلقات المناقشة (السمينار)

تتبنى المجلة نشر التقارير الخاصة بهذه الفعاليات،، شريطة أن تكون ذات أهداف وأبعاد تنموية وإصلاحية استراتيجية للتربية والإنسان، وتزويد رئاسة التحرير إلكترونياً بوثيقة تفيد بموافقة الجهات المعنية بهذه الفعاليات على النشر. يراعي الباحثون والكُتاّب هنا، العناصر التالية:

1 - عنوان الندوة أو المؤتمر أوالاجتماع العام أو حلقة أو برنامج المناقشة( السمينار)، والجهة المعنية والموقع والتاريخ وساعات أو أيام الانعقاد.

2 - جدول الأعمال أو المواضيع المطروحة والمتحدثون في كل منها.

3 - ملخصات توضيحية بحدود نصف صفحة لكل موضوع كما تنص عليه الأدبيات المعنية.

ملخص آراء الباحث في:

* الفروق الملاحظة بين المكتوب في المواضيع، وما تم طرحه وتداوله فعلياً بخصوصها .

* أهمية المواضيع المطروحة لتطوير التربية وتقدم الإنسان،، موضحاً: ماذا ولماذا وكيف ومتى يمكن الاستفادة منها في الواقع.

الاتصال بالمجلة

يمكن للباحثين والكُتاّب الاتصال مباشرة بمكتب التحرير من أجل تقديم أعمالهم للنشر عن طريق العنوان البريدي التالي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. . على أن يتم تزويد المكتب بالعناوين وأرقام الهاتف الواقعية والبريد الإلكتروني ثم الفاكس والموبايل ( الهاتف المحمول ) لأهميتها كبدائل للاتصال عند الحاجة من قبل مكتب التحرير ومكتب الإنتاج والنشر بعدئذ. كما يؤكد مكتب التحرير هنا على أهمية احتفاظ المشاركين بنسخ ورقية وإلكترونية لمساهماتهم خوفاً من طوارئ التلف أوالفقدان.

ومهما يكن، فاذا واجه الباحث او الكاتب أي صعوبة في تحميل عملهما العلمي،، يمكن عندئذ طلب المساعدة من إدارة التحرير بواسطة رابط: إتصل بنا CONTACT US في شريط الأدوات.

تحكيم المقالات والبحوث والدراسات.

بينما يشجع مكتب التحرير المؤلفين والباحثين لتحكيم مقالاتهم وبحوثهم من قبل زملاء أو معارف خبراء معروفين في مجالاتهم،، للاستئناس مبدئياً بآرائهم في صلاحية ما يقدمونه للنشر بمجلة التربية والتقدم،، إلا أن هيئة التحرير مع تقديرها لآراء وجهود التحكيم المبدئي، ليست ملزمة بالنتائج.. لكون مسؤوليات وقرارات تحكيم صلاحية وأهمية المشاركات للنشر هي من أولويات عملها.

وتتم عملية التحكيم بمجلة التربية والتقدم سرياً بدون أي أسماء: مُحكمّين وأصحاب أعمال مُحكمة.. حيث لا يطلع عليها سوى رئاسة /هيئة التحرير المباشرة للمجلة.

وتتوقع رئاسة / هيئة التحرير من الباحثين التوافق مع آراء ونتائج التحكيم بإدخال التعديلات المقترحة،، لرعاية الجودة العلمية والتربوية لأعمالهم، وتمشياً مع سياسة المجلة في نشر الأفضل والأقوى أثراً في تقدم التربية والإنسان.

تحويل حقوق النشر للمقالات والبحوث

يُتوقع من الباحثين والكُتاّب عند معرفتهم من هيئة التحرير باستلام مقالاتهم وبحوثهم ودراساتهم للنشر في مجلة التربية والتقدم، التنازل للمجلة عن حق نشرها في وسائط أخرى،، وذلك بملء استمارة موجزة لهذا الغرض يتم تزويدهم بها من مكتب التحرير. ولا يتم تحكيم المقال أوالبحث أو نشره بعدئذ في المجلة قبل استلام هذه الموافقة.. كما لا يجوز بعدها إجراء تعديلات في أسماء الباحثين أو في تسلسلهم المكتوب بالمقال والبحث.

ويشمل تحويل حقوق النشر للمقالات والبحوث،، الحق الكامل لمجلة التربية والتقدم في إعادة نشر وتوزيع المقال أو البحث، بطبعها أو ترجمتها أو تصويرها، أو تحويلها إلى أفلام أو شرائح مصغرة، أو أقراص ليزرية أو وسائل إلكترونية أخرى.

ومع هذا، يحق للباحثين عرض النسخ النهائية لمقالاتهم وبحوثهم في مواقعهم الإلكترونية، أو مراكز المعلومات والبحوث التابعة لمؤسساتهم، شريطة أن لا تكون الصيغ المعروضة نسخاً حرفية من المنشور في موقع مجلة التربية والتقدم.. مع التنويه كتابياً أيضاً إلى أن أصل المقال أو البحث منشور في مجلة التربية والتقدم (عدد وسنة النشر) موقع:http://www.hamdaneducation.com .

تعليمات تحضيرية – فنية للمقالات و البحوث

يراعي الباحثون والكُتاّب في إعداد المقالات والبحوث للنشر بمجلة التربية والتقدم، المبادئ التحضيرية والفنية التالية:

طباعة مادة المقال أو البحث بما في ذلك المراجع والأشكال والجداول على جانب واحد (صفحة) من الورقة بفراغ واحد ونصف وبحرف Times New Roman حجم 14 .

مراعاة الحد الأقصى لحجم المقال أو البحث كما يلي:

* المقالات والبحوث في الأبواب الثلاث الأولى: عشرين صفحة فأقل. أما الباب الرابع الأخير ( المستخلصات)، فيكون خمس صفحات فأقل.

3- الاقتباس وإستئذان الغير للنشر. يُتوقع من الباحثين عند الاقتباس الحرفي لمعلومات مكتوبة أكثر من عشر أسطر، أو أخذ جداول أو أشكال أو صور شخصية أو مناظر أو مواقف تصويرية يرونها ضرورية لمضمون ونتائج أعمالهم.. الحصول على موافقات مكتوبة للنشر من جهاتها المعنية، ووضعها في ملحق خاص في آخر المقال أو البحث.

4- كتابة هوامش المقال أو البحث في قائمة منفصلة بآخر التقرير وقبل قائمة المراجع المرتبة هجائياً مباشرة، دون تدوينها في أسفل صفحات المقال أو البحث.

مستخلصات المقالات و البحوث

يُتوقع من الباحثين والكُتاّب إعداد مستخلصات ( خلاصات مكثفة) باللغتين العربية والانكليزية لمقالاتهم أو بحوثهم ووضعها في المقدمة بعد الصفحة الأمامية مباشرة.

وتشمل هذه المستخلصات Abstracts أهم الأفكار والآراء والحلول التي وردت في المقالات.. أو اسم المشكلة وسؤالها أو/ و فرضياتها ثم موجز منهجية البحث والاستنتاجات العامة التي توصلوا إليها في دراساتهم. يجب أن لا تتعدى المستخلصات نصف صفحة على الأكثر.

توثيق المراجع في المقالات و البحوث:

يتم توثيق المراجع بكتابة اسم الباحث أو الكاتب أولاً، يتبعه تاريخ النشر بين قوسين. يلي ذلك عنوان المقال أو البحث ثم مكان ومؤسسة النشر وأرقام الصفحات التي تقع فيها المعلومات المعنية بالمقال أو البحث. وإذا كان لنفس الباحث أو الكاتب أكثر من مرجع بنفس السنة، عنده يجري إرفاق حروف أ، ب،ج، د .. مع سنة النشر للدلالة على ذلك وتسهيل رجوع الباحثين القراء إلى مصادرها الأصلية للاطلاع على مزيد من التفاصيل.

يراعي الباحث أو الكاتب مهما يكن في إعداد المقالات والبحوث الصيغ التوثيقية التالية:

توثيق كتاب

 حمدان ، محمد زياد (2003). التربية و تنمية الإنسان- نحو تصنيف و نظرية لدراسة السلوك الاجتماعي. دمشق: دار التربية الحديثة.

توثيق مقال أو بحث

 حمدان، محمد زياد (2006). العنف السلوكي للأبناء- أسبابه ومؤشراته و التوجيه الأسري لعلاجه. مجلة المنظومة ( الإماراتية) العدد 25، ص 47-54 .

توثيق فصل في كتاب

حمدان، محمد زياد (2005) : تربية الهوية الخلقية للأبناء بالمعرفة والخلق والإستقلال المشترك. في : محمد عبد الله المطوع ( رئيس التحرير ). تربية الطفل في عصر العولمة. الشارقة: جمعية الاجتماعيين . ص 102-130 .

توثيق مادة علمية على الانترنيت

حمدان، محمد زياد. التطوير الوظيفي لأساتذة التعليم العالي بتكنولوجيا المعلومات المعاصرة ( 2003). تم الحصول عليها من الشبكة بتاريخ 20 سبتمبر 2006، موقع http://www.hamdaneducation.com .

 

أكاديمية حمدان للتعليم العالي

أون لاين


البرامج الأكاديمية والدرجات العلمية

أنا أو عائلتي، نستعمل الانترنت لغرض:
 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

أنت الزائر رقم:
يوجد 4 زائر حالياً